الإثنين 13 شوال 1445
10:17 م |

عضو لجنة اختيار الأفلام القصيرة ولجنة تحكيم مهرجان فجر السينمائي:إن شجاعة صانعي الأفلام القصيرة تستحق الثناء

عضو لجنة اختيار الأفلام القصيرة ولجنة تحكيم مهرجان فجر السينمائي:إن شجاعة صانعي الأفلام القصيرة تستحق الثناء

رأت عضو لجنة اختيار الأفلام القصيرة ولجنة تحكيم مهرجان فجر الدولي الثاني والأربعين أننا في الفيلم القصير سنواجه جيلاً تكنوقراطياً وجريئاً ويروي القصص من زاوية مختلفة.

وقالت لیلی عاج عضو لجنة الاختيار والتحكيم في مهرجان فجر السينمائي الدولي في دورته الـ42: “من الواضح أن الفيلم القصير مهم في تطوير السينما الوطنية في أي بلد، ونعتبره تميز الفيلم القصير في إيران” نحن مدينون لسينما الشباب، لأننا نرى تمثيل سينما الشباب في جميع محافظات إيران.

ولفتت: يمكنني القول إن الأفلام كانت رائعة بالنسبة لي، سواء كانت فنية أو بها تقنيات سينمائية، اللغة والسرد، وكانوا يعرفون مرئيات السينما جيداً، وكانوا قادرين على تحويل العناصر الأصلية لمنطقتهم إلى دراما؛ لهذا السبب، أعتقد أن سينما الأفلام القصيرة يمكن أن تساعد في نمو السينما الوطنية.

وتابعت: العديد من المخرجين السينمائيين من الدرجة الأولى لدينا هم نتاج السينما الشابة وصناعة الأفلام القصيرة؛ رغم أنني لا أعتقد أن مخرج الفيلم القصير يتقدم بخطوة واحدة عن صناعة فيلمه الطويل، لأنني أعتقد أن الفيلم القصير يتمتع بنفس القدر من الأصالة والازدهار.

وأوضحت عن الأفلام القصيرة في مهرجان فجر السينمائي: الأفلام التي شاهدتها في المهرجان الـ42 كانت من أصعب الأشياء في حياتي، لأنني أعتقد أنها كلها كانت جيدة ويأتيك شعور جيد للغاية لدى مشاهدتها، مثل كل ما تراه في بلد متقدم. أفكر في نفسي كم هو جيد أن يكون لدى الشباب مثل هذا التمكن من الأدوات في مثل هذه السن المبكرة وكيف وجدوا زوايا مختلفة لسرد القصص ومدى جرأتهم في اختيار الأنواع، الأنواع التي نحن مهووسون بها مع الأفلام الروائية سنذهب إليها. إن شجاعة وحرية صانعي الأفلام القصيرة تستحق الثناء حقًا.

لسوء الحظ، متصفحك الحالي قديم وغير مدعوم!

من فضلك إستخدم متصفحات من قبيل Google Chrome و Mozilla Firefox.