الإثنين 13 شوال 1445
11:49 ص |

نهاية موفقة لليوم الخامس للمهرجان مع فيلم للرسوم المتحركة

نهاية موفقة لليوم الخامس للمهرجان مع فيلم للرسوم المتحركة

اختتم المؤتمر الصحفي الأخير لليوم الخامس من مهرجان فجر السينمائي الدولي بعرض فيلم الرسوم المتحركة “روياشهر”.

وبحسب المقر الإخباري لمهرجان فجر السينمائي الدولي الـ42، ففي اللحظات الأخيرة من اليوم الخامس لمهرجان فجر السينمائي، تم عقد مؤتمر إعلامي لفيلم الرسوم المتحركة “روياشهر”.

وحضر هذا المؤتمر الكاتب والمخرج محسن عنايتي والمنتج مصطفى حسن آبادي والملحن بهزاد عبدي ومدير المشروع علي رضا زارع.

في بداية هذا المؤتمر، قال مصطفى حسن آبادي منتج فيلم الرسوم المتحركة: فيلم “روياشهر” بدأ في منتصف عام 2020، وكنا نعمل في مرحلة ما قبل الإنتاج لمدة سبعة أشهر. في فترة كورونا عملنا وواجهنا العديد من التحديات، ولم تكن أي من الهيئات والمنظمات على استعداد لصناعة الرسوم المتحركة السينمائية. استغرق إنتاج هذا الفيلم ما يقرب من 4 سنوات ورافقنا ما يقرب من 200 صديق.

وأكمل: مع الاستقبال المميز للرسوم المتحركة تم حل مشكلة الدعم إلى حد ما، وهذا الفيلم هو نتاج مشترك بين عدة منظمات منها منظمة سوره السينمائية.

وفي الجزء الآخر من هذا اللقاء قال محسن عنايتي مخرج هذه الرسوم المتحركة: نحن في المجموعة المستقبلية نواجه تحديًا بشكل عام. فيلم الرسوم المتحركة “بنيامين” شهد بعض الأحداث الغريبة على الشاشة، لكنه انتهى بكل الحالات. من الصعب جدًا إنتاج الرسوم المتحركة.

وتابع: بعد تجربة “بنیامین” فكرنا في كيفية تنفيذ أصعب مهمة ممكنة وبدأنا في خلق عالم خيالي. إنه يعني شيئًا تبحث عنه الاستوديوهات الأمريكية بشكل خاص. لم يكن لدينا الكثير من الوقت في هذا العالم الخيالي وقمنا بترتيب كل شيء بشكل مضغوط وفقًا لاحتياجات بطلنا.

وأضاف: في رأيي، تعتبر الرسوم المتحركة نقطة تحول في بداية إنشاء رسوم متحركة تعتمد على عالم الخيال مع المعلمات المطلوبة. كان أحد أهدافنا الرئيسية هو إشراك الجمهور البالغ أيضًا.

قال منتج المشروع علي رضا زارع: في مشروع الرسوم المتحركة، نقوم بإعداد عملية الإنتاج ونواجه فريقًا. إن التواصل هو الذي يشكل عملية الإنتاج، وقبل أن يصبح منتجنا عبارة عن رسوم متحركة، كان منتجنا عبارة عن فريق قوي.

لسوء الحظ، متصفحك الحالي قديم وغير مدعوم!

من فضلك إستخدم متصفحات من قبيل Google Chrome و Mozilla Firefox.