الإثنين 13 شوال 1445
11:41 ص |

مخرج “الملكة أليشون”: أثبت أن صنع هذا الفيلم ممكن

مخرج “الملكة أليشون”: أثبت أن صنع هذا الفيلم ممكن

قال مخرج “الملكة أليشون”: “إن صناعة فيلم “الملكة أليشون” كان شبه مستحيلا، صعب جدا. لقد فعلتها وأثبتت أن صناعة هذا الفيلم ممكنة”.

وبحسب المقر الإخباري لمهرجان فجر السينمائي الدولي في دورته الـ42، أوضح ابراهیم نورآورمحمد، مخرج فيلم “الملكة أليشون” أنه قام شخصياً بكل الأعمال لفيلمه: بدأت العمل منذ 10 سنوات وعندما كتبت السيناريو، الفيلم مخصص للأطفال واليافعين، وأصبح عملاً من نوع الخيال، وهو أمر صعب من وجهة نظر الآخرين الذين كان من المفترض أن يساعدوني، وأعلنوا أنه من المستحيل إنجاز مثل هذه المهمة لقد تسبب ذلك في انسحاب الكثيرين وبقيت وحدي.

وأوضح أنني أثبت أن صناعة هذا الفيلم أمر ممكن، وأضاف: ولهذا قمت بكل الأعمال المتعلقة به من صفر إلى مائة، وكتبت السيناريو، وصممت المشهد، وعملت 170 موقعا، ووضعت المكياج، وتصميم الأزياء. لقد قمت بالتمثيل، قمت بالمكياج. ولهذا السبب، يتم كتابة اسم شخص واحد في نهاية الاعتمادات وجميع الوكلاء هم شخص واحد. التصوير والإضاءة والمؤثرات والمونتاج والموسيقى بنفسي، ولهذا استغرق الفيلم 9 سنوات.

وأوضح هذا المخرج عن استخدام الممثلين في فيلمه: كان هناك سببين مهمين، الأول هو أننا كمخرجين لماذا لا نحصل على التمثيل ممن لديهم موهبة كامنة في هذا المجال ومواهب ضائعة؟ لماذا نعتقد أن الشخص غير الناضج والشخص الذي لم يغمره غبار المسرح لا يمكنه التعامل مع هذا الأمر؟ أردت أن أثبت أن هناك مواهبا جيدة جدًا يمكنها القيام بالعمل بشكل أفضل من الآخرين لأنهم لا يفكرون في الأعمال التجارية ويضعون كيانهم بالكامل في العمل.

وعن مدى تأثير الاستعانة بالممثلين في زيادة مخاطر العمل في فيلمه، قال: أعطيت الممثلين 5 سنوات فقط من عملي لتدريبهم.

ثلاثة أفلام للأطفال والمراهقين حاضرة في مهرجان فجر السينمائي في دورته الـ42، أحدها هو فيلم “الملكة أليشون” وأحد الأفلام المختارة في مهرجان أفلام الأطفال، والذي دخل مباشرة في قسم المسابقات في مهرجان فجر.

لسوء الحظ، متصفحك الحالي قديم وغير مدعوم!

من فضلك إستخدم متصفحات من قبيل Google Chrome و Mozilla Firefox.