الإثنين 13 شوال 1445
1:22 ص |

ايران توقّع مذكرة تفاهم بشأن التعاون السينمائي مع 7 دول

ايران توقّع مذكرة تفاهم بشأن التعاون السينمائي مع 7 دول

عقد بعض أعضاء رابطة الدول المستقلة المعروفة عمومًا باسم الكومنولث اجتماعا مع منظمي مهرجان فجر السينمائي الدولي الثاني والأربعين في برج ميلاد غربي طهران، يوم الجمعة (9 فبراير/شباط).

وبحسب تقرير العلاقات العامة لمؤسسة الفارابي للسينما، فقد تم اللقاء المشترك بين محمد خزاعي، رئيس منظمة السينما الإيرانية، ومجيد زين العابدين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الفارابي للسينما، ورائد فريد زاده، مديرالقسم الدولي لمهرجان فجر السينمائي، مساء الجمعة 9 فبراير، في دار المهرجان في برج الميلاد.

وفي مستهل الاجتماع في اليوم التاسع من هذه التظاهرة السينمائية المرموقة، استعرض ممثلو الدول السبع سبل توسيع التعاون، وقال فريد زاده: نستضيف اليوم ممثلين ورؤساء سينما من أرمينيا وقرغيزستان وطاجيكستان وتركيا وأوزبكستان وتركمانستان وروسيا. ويعتبر هذا الاجتماع مميزاً بطريقته الخاصة لأنه نادراً ما يحدث أن يتواجد مدراء المنظمات السينمائية من الدول الأخرى في إيران، ولذلك تم إعداد مسودة بيان مشترك في مجال التعاون وتعميق العلاقات السينمائية مع هذه الدول.

وأوضح: إن البنود الستة المذكورة في هذا البيان هي بنود عامة لتوسيع التعاون متعدد الأطراف في مجال الإنتاج المشترك، وتسهيل عرض الأعمال في دول المنطقة، وإنشاء صندوق دعم إقليمي مشترك للناشطين السينمائيين، وتوسيع التعاون في مجال السينما، وتطوير التكنولوجيا، وزيادة التعاون التعليمي والبحثي والدعم الخاص للأعمال الإقليمية في مهرجانات الدول المشاركة في هذا الاجتمتاع.

وتابع: “اليوم لا يتعلق الأمر فقط بوحدة إيران والدول المدعوة، بل ستنضم إلينا دول أخرى اعتبارا من الغد، ونحن جميعا مجتمعون للوصول إلى هدف مشترك”. ونأمل جميعا أن تنتهي هذه الاجتماعات بأهداف مشتركة وخطط تنفيذية.

من جانبه قال محمد خزاعي: السينما نافذة فنية لشعب كل بلد والعالم للتخاطر مع بعضهم البعض. وعلينا أن نقبل أن السينما اليوم هي اللغة المشتركة بين البلدان ومفتاح تقدم الدول. تعد الدبلوماسية السينمائية أداة مهمة لإنشاء الجسور الثقافية بين البلدان. وعلى هذا المبدأ نود اليوم أن نقوم بعمل مشترك معا.

وتابع: السينما قادرة على جذب السياح وتقريب الدول من بعضها البعض، في بعض الأحيان نرى أن علاقة شعبنا أصبحت أكثر برودة قليلاً. يمكننا إصدار أفلام بلغة مشتركة حتى تتمكن الشعوب والأمم من الاقتراب من بعضها البعض. نحن جميعًا، كمخرجين سينمائيين من بلدان مختلفة، نلعب دورًا مهمًا في تشكيل حضارة جديدة قيد التشكل.

وقال رئيس مؤسسة السينما: في بعض الأحيان تكون قوانين الدول عائقا أمام الوصول إلى الأهداف المشتركة، لكن بما أن كل هؤلاء فنانين بالإضافة إلى كونهم مخرجين، فيجب علينا إيجاد طرق للوصول إلى الهدف عاجلا. نحن في السينما الإيرانية على استعداد لأن تؤدي هذه التفاهمات والتعاون إلى إنتاج مشترك جيد ونرحب بتوقيع هذه المذكرة.

ويعد مهرجان فجر السينمائي الدولي الحدث الثقافي الأكثر شهرة الذي يقام سنويا في إيران في فبراير بالتزامن مع عشرة الفجر المباركة وذلك بمناسبة ذكرى انتصار الثورة الإسلامية عام 1979.

لسوء الحظ، متصفحك الحالي قديم وغير مدعوم!

من فضلك إستخدم متصفحات من قبيل Google Chrome و Mozilla Firefox.